بطاقتي ..

by ألوان ورديهـ ..

 

(بسـم الله الرحمـن الرحيـم )
كل من لديه بطاقة ..و منها من يحتفظ بها لا يستطيع البوح بها ..
أما بطاقتي سأبوح بها ..
هل اسمحتم لي بذلك ؟!..
بطاقتي عبارة عن سبعة أشياء بسيطة يسره جدا
بطاقتي لا تبدو غامضة للجميع و لا واضحة أيضا !
..
بطاقتي هي من تملك اسمي , عمري , طريقي , امنياتي , ديانتي ,إقامتي ,, جنسيتي ,, و ألخ ..
إسمي….
لم أختار إسمي من قبل و بعد ولكن الأكيد أنّه مدّون في السماء قبل أن ألد على الأرض
إسمي .. لازمني منذ
أن رأت فيه عيناي نور الحياة..
وسيلازمني حتى ألفظ أخر الأنفاس أرجو أن أقدّم في حياتي ما يجعله بعد موتي مصحوباً بعبارةرحمها الله!!
عمري….
تمتد منذ أول صرخة أطلقتها هلعاً و خوفاً من خروجي إلى عالمي الذي يطلق عليه عالم الدنيا أنه عالم كبير و كيف سيكون عالم الآخره؟!..
وحتى آخر كلمة أنطقها قبل خروج الروح من الجسد والتي أرجو من
الله أن تكون أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله .
أن تكون آخر كلمة أقولها أثناء خروج من هذه الدنيا كلمة التوحيد
أسأل الله أن يرزقني شهادة أثناء الموت أنه سميع مجيب ..


طريقي….

يقولون أنّه مسيّر ويقولون كذلك أنّه مخيّر بين هذا وهذا لم أختار طريقي بإرادتي .. أو طواعية مني ولم أجبر على السير فيه إنما أختاره رب الآنام . طريقي .. هو طريق الذي يهدي إلى الخير مفروشٌ بالأمل و التفاؤل و إحيانا الحزن و الضيق ورغم ذلك …. أسير فيه وأنا …..قنوعة و صبورة والحمد لله .

أمنيتي….
الإنسان بطبعه يحب أن يعيش سعيداً هانئاً … أن يمتلك جميع المقوّمات التي تجعل حياته أكثر متعة و رفاهيةً . الأمنيات… لي .. لأهلي .. لأحبّائي .. لوطني .. لعالمي … لكن لكل له قدرة يستطيع أن يحقق امنياته لو شيء قليل أوأوسط أو كثير. ومن اهمها .. رضا الله .. رضا الوالدين . ورضا الناس
فمن رضى الوالدين رضى الله
..
امنياتي كثيرة لا تقتصر على أمنية واحدة

كثيــــــــــــــــره
كثـــــــيره
كثيره

ولي أمري….

اولا الخوف من الله سرا وعلانية أدرس الأمور بعقلي .. وقلبي .. معاً … وأترك القرار .. لمن حُجته أقوى ورأيه أرجح مني . وتبقى أفضل الأمورهي … التي تصرفتُ فيها بعقلي
هذا هو ولي أمري ..

مكان الإقامة….
بين قلوب الأحبة وقلوب الصالحين عبر الأزمان
أسأل الله أن يجعلني صالحة تقية اخاف الله و اخشاه سرة و علانية..

ديانتي..
بعد أن خرجت من عالمي صغير إلى هذا العالم الكبير ..
الذي يبدأ به ضيجيج ..
أنه عالم جميل ،، يسير و ليس بعسير ..
أنه عالم يمكث به الأمان و اطمانئنه عالمي
عالم الإسلام ..

جنسيتي ..
يقال لا فرق بين عربي و لا اعمجي
إلا
التقوى ..

و أخيرا ..
أسأل الله لي و لكن تقى و رضى و العفاف و الغني أنه سميع مجيب ..

.
.

هذه بطاقتي

بقلم أختكن : alflower
1:57م
2/3/1432

Advertisements